Mabady Ilmu Nahwu

Berikut adalah Mabady Ilmu Nahwu

المبادئ العشرة في علم النحو

و بيانها كالآتي :

حد علم النحو :أي تعريفه لغةً و اصطلاحًا .

-النحو لغةً :بمعنى القصد . نحوت الشيء أي قصدته .
تطلق كلمة النحو في اللغة،ويراد بها عدة معان، منها:
القصد:نحوت نحوا .
المثل:زيد نحو عمرو.
القدر:عندي نحو ألف درهم.
الجهة:اتجهت نحو البيت.
النوع:هذا على خمسة أنحاء .
الأصل:سلمان نحوه من أصبهان.
وقد جمع هذه المعاني بعضهم في قوله:
النحو في اللغة قصد أصل وجهة قدر وقسم مثل

ويأتي لمعانٍ أخرى مجموعة في قول الناظم :

قصدٌ ومثلٌ جهةٌ مقدارُ *** قِسمٌ وبعضٌ قالَه الأخيارُ .

-اصطلاحًا :علم بأصول يعرف بها أحوال أواخر الكلم إعرابًا وبناءً .

قال بعضهم:
عِلْمٌ بِهِ يُعْرَف أَحْوَالُ الكَلِمْ إِعْرَاباً أَوْ بِنَا لَدَيْهِمْ قَدْ وُسِمْ
هذا بناء على أن النحو لا يشمل الصرف،وأما بناء على أنه يشمله فلك أن تقول في تعريفه هو :علم بأصول يعرف بها أحوال الكلام حال إفراده،كالإدغام والإعلال،وتركيبه كالإعراب والبناء .

موضوع علم النحو :الكلمات العربية من حيث عروض الأحوال لها حال تركيبها كالإعراب والبناء . وليس في حال الإفراد الذي يختص به علم الصرف

ثمرة علم النحو :أنه مفتاح لفهم الكتاب و السنة , و هذه أعظم ثمرة .

قال بعضهم:
النحو زَيْــنٌ للفــتى يُكْـِرمُهُ حيــثُ أَتَــى
مـن لم يَعْرِف النحــو فَـحَقُّـهُ أن يَسْكُتـَـــا
وقال آخر:
إنما النحــو قياس يتبـع وبــه في كــل أمـر ينتفع
فإذا ما أبصـر النحوَ الفتى مـر في النطق مــرا فاتسـع
فاتقاه كل مـن جـالسه مـن جليـس ناطق أو مستمع
وإذا لم يبصر النحو الفـتى هاب أن يـنطق حينـا فانقطع
فتراه ينصب الرفع و مـا كان من خفض ومن نصب رفع
يقرأ القرآن لا يعرف مـا صرف الإعراب فيــه ووضع
والذي يعرفــه يقـرؤه فـإذا ما شك في حرف رجع
ناظرا فيه وفي إعرابـــه فـإذا ما عرف اللحـن صدع
فَهُمَا فيه سواء عندكــم ليســت السنة فينا كـالبدع
وقال آخر:
النحو قنطرة إلى العلوم فهــــل يجاز بحر على غير القناطير
إن النحاة أناس بان مجدهــــم فوق العباد جميعا بالمقادير
أصل الفصاحة لا يخشون من أحـد عند القراءة في أعلى المنابر

لو يعلم الطير ما في النحو من شرف غـنت ورنت إليه بالمناقير
ومما يحكى في فضله : ما ذكره القاضي ابن خلكان في ترجمة الإمام النحوي الكبير تعلب ، أن أبا بكر بن مجاهد المقرئ قال :قال لي تعلب: يا أبا بكر اشتغل أصحاب الفقه بالفقه ففازوا، واشتغل أصحاب الحديث بالحديث ففازوا، واشتغلت أنا بزيد وعمرو، فليت شعري ماذا يكون حالي في الآخرة ، فانصرفت من عنده ، فرأيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم تلك الليلة في المنام ، فقال لي:أقرأ أبا العباس مني السلام ، وقل له : أنت صاحب العلم المستطيل.

نسبة علم النحو :لغيره من العلوم هي نسبة تباين أي ليس متداخلا معها .

فضل علم النحو : هو دعامة العربية وقانونها الأعلى ، روي عن عمر بن الخطاب : ” تعلموا اللحن والفرائض فإنه من دينكم. ومن كلام مالك بن أنس ” 179 هـ ” : الإعراب حَلي اللسان فلا تمنعوا ألسنتكم حُلِيَّها . وقال الشعبي : النحو كالملح للطعام .وذكر السيوطي أن النحو يُفتضح فاقده بكثرة الزلل، ولا يصلح الحديث للحّان . وقال الجاحظ : كان أيوب السختياني يقول : تعلموا النحو فإنه جمال للوضيع وتركه هجنة للشريف .

وقال بعضهم :النحو زَيْــنٌ للفــتى يُكْـِرمُهُ حيــثُ أَتَــى مـن لم يَعْرِف النحــو فَـحَقُّـهُ أن يَسْكُتـَـــا وقالوا أيضًا :

النــحـــــــو قنطرة إلى العلوم فهــــل ** يُجاز بحر على غير القناطــــير
إن النحـــــاة أناس بان مـجـــدُهـــــمُ ** فـوق العباد جـميعا بالمقــاديـر
أصل الفصاحة لا يخشون من أحــــد ** عند القراءة في أعلى المنابيـر
لو يعلم الطير ما في النحو من شرف** غــنـت ورنت إليه بالمــناقــير

واضع علم النحو :هو أبو الأسود الدؤلي، وقيل: علي رضي الله عنه. وقيل: أبو الأسود بأمر علي رضي الله عنه .
وروي في سبب ذلك : أن أبا الأسود الدؤلي ، قالت له ابنته : يا أبت ما أشدُّ الحرِّ ، برفع ” أشد” ، وخفض ” الحر” ، فظنها تستفهمه ، فقال مجيبا: شهرنا حار، فقالت له: إنما أردت الإخبار والتعجب ولم أرد الاستفهام ، فأتي عليا بن أبي طالب عليه السلام ، فقال له: يا أمير المؤمنين ذهبت لغة العرب حين خالطهم العجم ، وأخاف أن تضمحل لغة العرب، فضع لنا علما، فقال له: وما ذاك، فأخبره الخبر، فأمره باشتراء صفحة ، فاشتراها بدرهم ، وأملى عليه قوله : الكلام كله لا يخرج عن اسم وفعل وحرف جاء لمعنى، وانحو على هذا النحو.

قال ابن شعبان(شعبان بن محمد بن داود الموصلي ، المعروف بالآثاري، نحوي أديب، له: ألفية في النحو سماها كفاية الغلام في إعراب الكلام ، ووسيلة الملهوف عند أهل المعروف، وشرح لألفية ابن مالك .توفي بالقاهرة سنة :828هـ.[ الضوء اللامع (3/301)، الأعلام (3/164)[ في ألفيته :

أول من أفادنا النحو علي سببه خلف حكاه الدؤلي عن بنته التي نوت تعجبا فاستفهمت برفع فعله أبا وقال قولي ما أشد الحرا بالنصب في الدال الثقيل والرا فاستنكرت مقالة أباها فاستخبرت عن أصلها أباها فقام في الوقت إلى الإمام وارث علم سيد الأنام وقال عندي يا إمام من لحن واللحن في أبنائنا من المحن فما الذي يرمي إلى الصواب وما طريق الأجر والثواب

قال الإمام اكتبه وخذه عني وانقله بين التابعين عني قال وما أكتب قال البسملة وضع ثلاثا في الكلام معلمة اسما وفعلا ثم حرفا منها ركبه والمعنى يلوح عنها فالاسم ما أنبأ عن مسمى والفعل عن حركة المسمى والحرف ما عداها للمقتبس فانح على ذا النحو ثم زد وقس

اسم علم النحو :اسمه علم النحو من إطلاق المصدر وإرادة اسم المفعول يعني المنحوَّ أي المقصود ، ثم بغلبة الاستعمال أطلق على النحو الخاص ، وإلا فكل علم منحوٌّ يعني مقصود كما سُمِّي الفقه فقهًا .

وقيل : إن سبب تسميته بذلك أن علي بن طالب رضي الله عنه لما أمر أبا الأسود الدؤلي أن يضعه وعلَّمه الاسم والفعل والحرف وشيئا من الإعراب قال له :” انح هذا النحو ” .

استمداد علم النحو :من الكتاب و السنة و من فصيح كلام العرب . أما الكتاب : فمتفق عليه أنه يحتج به في إثبات القواعد النحويّة. وأما السنة: فقد نازع بعض النحاة في مسألة الاحتجاج بالحديث ما بين مانع ومبيح ،، والأصحُّ الاحتجاج ، إذ أنه لو جاز الرواية بالمعنى من الصحابة والتابعين جاز الاحتجاج، ولذلك ينصر كثير من النحويين كابن مالك وابن هشام رحمهما الله هذا القول ويكثرون من الاستشهاد بالقرآن والسنة في كتبهما .

حكم تعلم النحو :فرض كفاية , و هو واجب على من وجب عليه من حيث ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب .

مسائل علم النحو : أي قواعده التي يبحث فيها نحو : الفاعل مرفوع ، والمضاف : بحسب ما قبله ، والمضاف إليه دائما يكون مجرورًا ، الحال دائما منصوبة ، التمييز تارة يكون منصوبً وتارة يكون مجرورًا ..إلخ .
فهذه القواعد وصل إليها النحاة بتتبع الجزئيات أي : ما يسمونه الاستقراء الكلي التام أو الجزئي
.
قال صاحب السلَُّّم المرونق ( المنورق: وإن بجزئيٍّ على كليٍّ اُستدِلْ ** فذا بالاستقراء عندهم عُقِلْ

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s